أين أنت يــا معتصم / شعر خالد الطراولي




قصتي يا سادتي 

قصة قماش قُدَّ من قُبُلْ 

قصتي ياسادتي 

قصة قماش قُدَّ من دُبُرْ 

أرادوه رمزا 

وأردناه حياء وسترا وطُهُر 

قالوا الحجاب ضلال 

قلت هو ضالّتي 

ونعم الضلال المعتبر 

هذه حريتي.. 

وللحرية باب قد انكسر 

اشتعل الرأس شيبا 

وعلا الوطيس وانهمر 

واختلط الخصب بالجدب 

واختلط الحلّ بالحُرُم 

وناديت يا ملاذي، يا غياثي 

أين أنت يا معتصم؟


****************** 

شيخ من كنانة نادى 

وهل يُسمَع كل الكلِم؟ 

نم قرير العين يا شيخنا 

فعيوننا لا تنم 

صكوك الغفران 

وإن تدلّت 

فلن تحطّ العزائم والهمم 

لن تُدخِل الجنان 

وإن تغنّت 

ولن تُكفّر الذنوب وتُبرِّأ الذِّمم 

ولكن يبقى النداء مزلزلا 

أين أنت يا معتصم؟

****************** 

جدتي لما تنادت 

وعلا صوتها في المحن 

جاءها المدد زاحفا 

وكان هنالك المعتصم 

كانت أسود الليل رابضة 

وكانت أمتي فوق الأمم 

وغابت ذواتنا يوما 

وأصابنا العمى والصمم 

ومُزقت أثوابنا 

وتعرت أجسادنا 

وانحبست دموعنا 

وكثرت أشلائنا 

وبقينا على الأعراف ننتظر 

بين جنة قد ولّت 

وإعصار وحمم 

وغاب المهدي في كهفه حياء 

وقد نادى أمتي أمتي 

ولكن لا حياة بين الأمم 

وسأظل أصيح وأصيح 

أين أنت يا معتصم؟

****************** 

سنبقى 

واقفات 

شامخات 

رغم العلل والسِّقم 

رغم كروب الدهر 

وتلون الحرباء 

وسقوط العمامة 

وغياب المهدي 

سألت التاريخ عنا، كيف هُزمْ؟ 

كيف هُدمْ؟ 

فأجاب غاضبا : اسأل الأجداد عني 

فلم أكن أبدا المتهم ! 

أرادونا عبيدا 

أرادونا حشم 

أرادونا قواريرا 

أرادونا زجاجا 

أرادونا خدم 

وأصبحنا اليوم شعارا 

أصبحنا اليوم علَم 

فما عند الله باق وما عند الناس عدم 

ويبقى صوتي مناديا 

أين أنت يا معتصم؟

**************** 

بني علمان ضاقت سبلهم 

وعلينا ضيقوا السبل 

علت أصواتهم 

وسياطهم 

وعلينا صبوا النقم 

يابني وطني هونا علينا 

فكلنا أبناء الوطن

هذه الأوطان التي رعتنا 

ولن نكون ناكرات للنعم 

هذه الأوطان التي بنينا 

ولها منا كل حب وسلَم 

هذه الأوطان التي حسبنا 

وحسبتنا من اللَّمَم 

سنصبر ولو نادينا

أين أنت يا معتصم

*************** 

نحن قلة 

وقد علمنا 

فلم الضيم والحِمَم؟ 

أنتم كثير وقد لمسنا 

فأين الحقوق والقيم؟ 

أين المروءة والكرم؟ 

قد بحثنا في التاريخ عنكم 

فوجدنا أنفسنا 

ولم نجدكم 

ووجدنا أنفسنا في القمم 

يا بني وطني حلما علينا 

فمن الحليم تأتي الشيم 

سننادي ولو صفحنا 

أين أنت يا معتصم؟

*************** 

سنحترم القانون ولو جنى علينا

مكره أخاك لا بطل 

فشعارنا يبقى 

كن مؤمنا ثم استقم 

وسوف تذكر الأجيال عنا 

صبرا 

على وطن قد انعدم 

لن تسقطوا الغصن الذي رفعنا 

فبعد الشدة تأتي النِّعم 

معتصم التاريخ كان جرارا 

وقد حظر 

ومعتصمنا 

فكرة وميثاق وسِيَر 

معتصمنا

كلمة حق تنتظر 

فلعل الأرض تنبت حقا 

وللباطل دورة ويندثر 

يا بنات قومي رفقا 

فبالرفق يهوى الصنم 

يا بنات قومي علما 

فبالعلم تطئن القمم 

يا بنات قومي وعيا 

فوعيكن المعتصم 

جفت الصحف ورفع القلم !

جانفي 2004



2007-06-21