ابتســم إنـــا عــائدون / شعر خـالد الطراولي 2007



يا أبناء الوطن

يا أبناء المهاجر والحَزن

يا أبناء الشدائد والمحن

طالت الأيام

أو قصر الزمن

عائدون عائدون

طال السفر

والرأس قد اشتعل

والبياض قد انتشر

لم نثن الرُّكَب ولم نغضَّ البصر

وإنا لعائدون

÷÷÷÷÷÷

قالوا انتظارك أحلام

بقاءك أوهام

وعودك سلام

أحلامنا يا سادتي

 حياة

وأحلامكم ممات

بقائنا عمل

وبقائكم فشل

عودتنا كرامة

وعودتكم ملام

وندامة

وإنا لعائدون

 

÷÷÷÷÷÷

قولوا لموسى في نهره

إنا مبحرون

قولوا لعيسى في مهده

إنا قادمون

قولوا لإبراهيم في ناره

إنا صابرون

ولا خوف علينا

ولا هم يحزنون

÷÷÷÷÷÷

قولوا للحيّ الذي حمانا

وللبيت الذي آوانا

وللوطن الذي جفانا

أنا عائدون

قولوا للحداد والصياد

للجزار والعطار

للسقاء والنجار

للبحار والأنهار

للشموس والأقمار

أنا عائدون

÷÷÷÷÷÷

اسألوا السماء وما حوت

والأرض وما سعت

هل رأى الحب عطاشى مثلنا

هل رأى الأمل بياضا مثلنا

هل رأت ليلى عشقنا

هل رأت مجنونا مثلنا

÷÷÷÷÷÷

قولوا للعابدين

للراكعين والساجدين

إنا عائدون

قولوا لساكن القصر

وحاكم المصر

وشاهد العصر

إنا عائدون

وللكرامة حاملون

في يوم كان مقداره ألف

أو يزيدون

÷÷÷÷÷÷

قولوا للوطن الجريح

لا تجزع

إنا عائدون

قولوا لأيام الصبا

لا ترحل

إنا عائدون

قولوا للعين لا تدمع

إنا عائدون

قولوا للطير لا تفزع

إنا عائدون

÷÷÷÷÷÷

لا تحملوا نعشي

لا تحفروا قبري

إنا عائدون

لا تُصَلّوا غيابا

إنا أحياء حاضرون

يا بني وطني حلما علينا

فإنا عائدون

إنما الصلح ارتأينا

وإنا صابرون

لا تسقطوا غصن الزيتون لدينا

فإنا عافون

إن الخلاص الفردي أبينا

وإنا عازمون

أن نطأ الأرض التي بنينا

وإنا فاعلون

وعدا علينا حقا

كراما أعزة مسالمون.

÷÷÷÷÷÷

2011-02-16