المصرفية الإسلامية : سلامة النظرية، صحة التجربة وخطأ التحميل. الجزء الثاني : صحة التجربة/ د.خالد الطراولي


تبدو الأمور بعيدة في الكمّ و الكيف، حين تطل علينا أول تجربة مصرفية إسلامية في ميت غامر بمصر سنة 1963 حيث بلغ عدد فروعها 29 شعبة و عدد زبائنها حوالي المليون؛ ليتجاوز عدد البنوك الإسلامية في أواخر 1998 المأتي مؤسسة و تملك ما يزيد عن ثمانية آلاف و خمسمائة فرع و تشغل أكثر من مائة ألف موظف [[1]]؛ وتتوزع في كل أرجاء العالم (جدول 1).
 جدول (1) التوزيع الجغرافي لعدد المصارف الإسلامية.
المنطقة19851995

معدل الزيادة


إفريقيا930233,3
أوروبا / أمريكا14300
مجلس التعاون الخليجي617183,3
الشرق الأوسط322633,3
جنوب آسيا1047370
جنوب شرق آسيا024240


المصدر : المصارف العربية عدد 219 مارس 1999.


كما قُدّرت الأموال المدارة في العمل المصرفي الإسلامي في السنوات الأخيرة (1996) بحوالي 70 مليون دولار، وهي تزداد سنويا بنسبة تُقدّر بحوالي 15 % [[2]]؛ و ذات أصول مجمعة تصل إلى 175 مليار دولار[[3]] . إن هذا الزخم العددي الهائل من الأموال والمؤسسات يؤكد نهاية على أن التجربة المصرفية الإسلامية قد نجحت وتخطت مراحلها الأولى وأثبتت توسعها واستمرارها ( جدول 2).
جدول (2) النمو المالي للمصارف الإسلامية (بليون دولار)

المؤشر

1985

1995

النمو

رأس المال

277

2.273

8 أضعاف

الموجودات

7.548

165.901

22 أضعاف

الودائع

5.752

77.265

13 ضعفا



المصدر : دليل المصارف ومؤسسات التمويل الإسلامية 1995 الإتحاد الدولي للبنوك الإسلامية.
ويمكن تقصي هذا النجاح الميداني على أكثر من باب زيادة على العدد و العدة؛ فقد قامت بعض كبريات البنوك التقليدية بفتح نوافذ إسلامية في فروعها، و قرر صندوق النقد الدولي إنشاء وحدة بحثية تختص "بالبنوك بلا فوائد"؛ وبدأت مصفقة نيويورك منذ أوائل 1999 بإحداث مؤشر(DJIM) يعنى بتتبع تطورات أسهم 600 شركة موزعة على 30 دولة تراعي كلها مبادئ الشريعة الإسلامية في معاملاتها، والتي تبلغ رسملتها السوقية حوالي 7,5 مليار دولار. كما قامت تجمعات بنكية تشارك فيها أو تقودها مصارف تقليدية على أساس المضاربة لتمويل مشاريع كبيرة بصيغة المرابحة؛ وهذا يوحي بحسن معايير الأداء المالي للبنوك الإسلامية وبفعالية أنشطتها و تنافسيتها (COMPETITIVITE) في الأسواق الوطنية و العالمية حيث تمكنت من الحصول على أنصبة مقبولة فيها (جدول3 ).
جدول (3) معايير الأداء المالي للمصارف الإسلامية مقارنة مع المصارف التقليدية (1996)

المؤشر

أكبر عشرة بنوك عالمية

أكبر عشرة بنوك آسيوية

أكبر عشرة بنوك شرق أوسطية

أكبر عشرة بنوك إسلامية

رأس المال/الأصول

4,8

4,2

7,6

9,7

صافي الدخل/رأس المال

16,117,216,321,8
صافي الدخل/الأصول0,91,11,51,42


المصدر : المصارف العربية عدد 219 مارس 1999.

يتبــع ـ





[1] فايز سارة " تجربة البنوك الإسلامية مقاربة عامة " في مجلة " الإجتهاد " عدد 37 السنة التاسعة خريف 1997 دار الإجتهاد بيروت ص : 140.


[2] مجلة " تجاريس " عدد 44 كانون الثاني 1996 المركز الإسلامي لتنمية التجارة الدار البيضاء ص 12.


[3] مجلة "الاقتصاد والأعمال" جانفي 1999 عدد 229 لبنان ص 101 .





 

2007-06-21