حركة "اللقاء الإصلاحي الديمقراطي" في قافلة رحمة وتضامن في راس جدير

 

قام وفد من حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي في مد يد العون والمساندة لأهلنا في الجنوب عبر مساهمة رمزية في قافلة رحمة وتضامن مع اللاجئين المتوافدين على الحدود مع ليبيا.

وإذ تحي الحركة الطواقم الصحية التونسية والجيش الوطني والأفراد والجمعيات الأهلية على ما يقومون به من عمل فعال وجهد مشكور، فإنها تقف احتراما وتقديرا للعديد من الأفراد والأسر التونسية التي سعت بكل ما أوتيت من فضل وسعة إلى التضامن المباشر مع المحتاجين، وهو تأكيد على الروح العالية والقيم النبيلة التي يحملها الشعب التونسي والتي زادتها الثورة المباركة اشعاعا وتأكيدا.

إن تونس الرحمة والوفاء، وتونس الأخلاق والقيم تبقى الصورة المثلى والنموذج المرجو الذي سنسعى جميعا إلى تثبيته وإثرائه، حتى تكون ثورة تونس ثورة قيمية وأخلاقية بامتياز.

عن اللقاء الإصلاحي الديمقراطي www.liqaa.net

د.خالد الطراولي/ تونس 9 مارس 2011


2011-03-10