حركة اللقاء تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

 

اعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

انطلاقا من قيمنا ومبادئنا التي تشكل ركائز الحركة ومرجعيتها في نصرة المظلوم ومقاومة الظلم والاستبداد..وانطلاقا من علاقة الجيرة والأخوة التي تربطنا بالشعب الليبي الشقيق...وانطلاقا من المبادئ الإنسانية في الدفاع عن حقوق الشعوب في تقرير مصيرها، فقد قررت حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي كممثل شرعي وحيد للشعب الليبي.

من هذا المنطلق تدعو الحركة الحكومة التونسية وكل أطراف المجتمع المدني من أحزاب ومنظمات إلى الاعتراف بالمجلس وإلى مزيد من المساندة المعنوية والمادية والتضامن مع أهلنا في ليبيا، سواء الموجودون على الحدود أو في داخل البلاد.

عاشت الأخوة التونسية الليبية

المجد للثورة العربية ولشهداء الأمة

عن حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي www.liqaa.net د.خالد الطراولي تونس في 22 جوان 2011


2011-06-23