زيارة وفد عن حركة اللقاء الاصلاحي الديمقراطي والائتلاف المستقل طريق السلامة لجرحى حادث باريس الأليم

 

قام وفد من حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي ومن الائتلاف الديمقراطي المستقل طريق السلامةيتقدمهم كل من الدكتور خالد الطراولي والأستاذ حسن فرصادو والأستاذ لطفي التونسي بزيارة إلى مستشفى ابن سيناء بالضاحية الشمالية للعاصمة الفرنسية حيث يوجد جرحى الحادث الأليم الذي وقع صبيحة الأمس بأحد المساكن الجماعية والذي أودى لوفاة ستة أفراد منهم ثلاثة مواطنين تونسيين وجرح آخرين. وقد توقف الوفد طويلا عند أحد الإخوة الذين كانت جراحاتهم طفيفة نسبيا وسمحت حالته بالتواصل معه و مواساتهم والرفع من معنوياتهم ووعدهم يإيصال كلمتهم إلى السلطات المعنية

ولقد استشعر الوفد الحالة النفسية الصعبة التي يعيشها اخوتنا في ظل غياب الأهل وابتعاد الوطن، غير أن رحمة التونسي للتونسي لم تنقطع ولو كانت وراء البحار وهو ما لمسناه في حديثنا رغم شدة الموقف وحساسيته.

باريس 29 سبتمبر 2011


2011-09-30