وانتخب الشعب مجلسه... / بيان

 

يسعد حركة اللقاء الاصلاحي الديمقراطي أن توجه تهنئة إعجاب وتقدير لشعب تونس العظيم لهذا الانجاز التاريخي وهذه الوقفة الحضارية الجميلة...وأنجز حر ما وعد، ومن هنا مرت الثورة ومنا هنا مر الاستحقاق الانتخابي سليما مشرفا عاليا. لقد كان شعب تونس في الموعد فخط بوعيه وانضباطه وتسامحه صورة المستقبل الواعد لهذا البلد العزيز...

كما يطيب لحركة اللقاء التوجه بالتهنئة للأحزاب الفائزة لا فتة أنظارهم إلى ثقل الأمانة التي أسندت إليهم في مثل هذه الأوضاع الصعبة، وإلى المسؤولية الكبرى في نجاح هذه التجربة الأولى في تونس الجديدة

ونحن في حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي الذي كان متواجدا في هذه الانتخابات عبر الائتلاف الديمقراطي المستقل الذي ترأسه الشيخ الفاضل عبد الفتاح مورو، فإنه رغم عدم نجاح هذه المجموعة فإن التجربة كانت ثرية وتفتح الباب على مصراعيه بكل تفائل وثقة في الله أولا وفي هذا المستقبل الواعد من أجل المساهمة بوعي وإخلاص في بناء تونس الغد في ظل منظومة أخلاق وقيم.

إن السياسة أخلاق أو لا تكون، والسياسة عمل متواصل أناء الليل وأطراف النهار خدمة لهذا الشعب الأبي، وكل من موقعه سيساهم في هذه الرسالة العظيمة، حكاما ومعارضين، شعبا ونخبة... وحركة اللقاء ستواصل مشوارها السياسي بحزم ومسؤولية رافعة شعار المساندة لمن أحسن والمعارضة لمن أساء مهما كان العنوان والمرجعية.

عاشت تونس حرة أبية والمجد لشهدائها الأبرار

الأستاذ محجوب بن قارة

عن حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي www.liqaa.net تونس في 25 أكتوبر 2011


2011-10-26