طلبة اللقاء بيان حول الوضع في سوريا

 

طلبة اللقــاء

الفصيل الطلابي لحركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي

بسم الله المعز المذل

نصرة لشعب سوريا

ألا إن الظلم إلى زوال، والطغيان إلى اندحار، والشدة إلى فرج، هكذا تكلم التاريخ وسجلته السنن...ويبلغ السيل، سيل الدماء، الزبى!

فإلى صف الضعيف ننحاز، وإلى مناصرة المظلوم نميل، التزاما منا بمبادئ وقيم وأخلاق اتخذناها أساسا لتصوراتنا وحراكنا ونبراسا لنا في الشعاب، ذلك قدرنا وتلك ثوابتنا. وتلك حتمية نصرة المضطهدين والمقهورين والمعذبين.

يستمر التقتيل والترويع في سوريا الحبيبة وتتوالى المجازر تلو المجازر ويستبسل شعبها البطل صمودا ومقاومة وشهداء، ولا يسعنا في "طلبة اللقــاء" الفصيل الطلابي لحركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي، في هذا المقام الجلل إلا أن نثني الركب احتراما وإجلالا لهذا الشعب الأبي، وأن نترحم على شهداء الأمة، شهداء الحرية والكرامة في سوريا، مبدين تضامننا المطلق والمبدئي ومساندتنا التامة للشعب السوري الشقيق في محنته.

كما لا يفوتنا أن نحي شباب سوريا المناضل وإخوتنا الطلبة وأن نشد على أياديهم راجين من الله فك أصرهم وأغلالهم. كان الله في عون الأحبة في سوريا العزيزة ووفق الصادقين ونصر الصابرين وأهلك الطغاة الغاشمين "وتلك الأيام نداولها بين الناس"

عاشت الثورة السورية

عاشت الأخوة التونسية السورية

والمجد للشهداء

"طلبة اللقاء" الفصيل الطلابي لحركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي

تونس 10 فيفري 2012

للتواصل : liqaa.talaba@yahoo.fr


2012-02-10