حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي تصبح حركة اللقـــاء


مع تواصل تعزيز صفوفها والتحاق كفاءات بها و انضمام رموز معروفة اليها، و في اجتماع مكتبها الجديد والموسع، تقرر اختصار إسم حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي إلى حركة اللقاء. و يأتي هذا القرار مرافقة لمسار الحركة الجديد الذي يؤكد على التزامها المتواصل بمرجعيتها الإسلامية وجوهرها الأخلاقي وأعمدتها الأساسية من حرية وعدالة، و مواكبة لتموقعها المستقبلي كقطب سياسي مميز و جاد يلتقي فيه حماة الهوية و دعاة المعاصرة والوسطية والسلام. بسم الله الرحمان الرحيم حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي تصبح حركة اللقـــاء مع تواصل تعزيز صفوفها والتحاق كفاءات بها و انضمام رموز معروفة اليها، و في اجتماع مكتبها الجديد والموسع، تقرر اختصار إسم حركة اللقاء الإصلاحي الديمقراطي إلى حركة اللقاء. و يأتي هذا القرار مرافقة لمسار الحركة الجديد الذي يؤكد على التزامها المتواصل بمرجعيتها الإسلامية وجوهرها الأخلاقي وأعمدتها الأساسية من حرية وعدالة، و مواكبة لتموقعها المستقبلي كقطب سياسي مميز و جاد يلتقي فيه حماة الهوية و دعاة المعاصرة والوسطية والسلام. تونس في 21 أكتوبر 2012 د.خالد الطراولي عن المكتب السياسي لحركة اللقاء www.liqaa.net http://www.facebook.com/pages/حركة-اللقاء-الاصلاحي-الديمقراطي-بتونس/110993558975107? 

2012-10-21