حركة اللقاء تهنئ السيد علي العريض

 

بسم الله الرحمان الرحيم

إن حركة اللقاء و من منطلق المسؤولية الأخلاقية والوطنية وعدم الحكم على النوايا بل على الأعمال، و من منطلق حسن الظن بالعباد تهنئ السيد علي العريض على تعيينه رئيسا جديدا للحكومة و تتمنى له التوفيق و النجاح لما فيه خير البلاد و العباد. وتغتنم حركة اللقاء هذه الفرصة الطيبة لتذكر السيد علي العريض أن رئاسة الحكومة مسؤولية و أمانة أمام الله و أمام الشعب و ليست مكسبا أو غنيمة فردية أو حزبية.

لذلك تدعو حركة اللقاء السيد علي العريض الى تقديم مصلحة الوطن على كل الاعتبارات الأخرى والعمل في إطار التوافق و الشورى و الحياد و الاعتماد على الكفاءات والتسريع في المحاسبة و التعجيل في انهاء الفترة الانتقالية. هكذا كان موقفنا من الحكومة السابقة و هكذا هو موقفنا من الحكومة الاتية : سنقول لمن أحسن أحسنت ولمن أساء أسأت جاعلين وطننا وأخلاقنا ومبادئنا فوق كل اعتبار.

عاشت تونس حرة أبية والمجد للشهداء

تونس في 23 فيفري 2013

عن المكتب السياسي د.ياسين الرقيق الكاتب العام


2013-02-25