وحدث المحظور وحدثت المجزرة...مصر تحترق

 

بعد إقدام السلطات المصرية اليوم على فض دموي للاعتصامات السلمية في ميادين رابعة والنهضة، محدثة مجزرة رهيبة في صفوف المعتصمين السلميين والأبرياء من أطفال ونساء ورجال، فإن حركة اللقاء من موقع الأخوة والانسانية والمسؤولية الدينية والأخلاقية تعبر عما يلي :

* تنديدها الصارم واستنكارها الشديد لهذه الجريمة النكراء والمجزرة البشعة في حق الشعب المصري المناضل.

* تضامنها الكلي مع أسر الشهداء والجرحى ومع كل أفراد الشعب المصري المقاوم.

* تحذيرها للجميع من النفق المظلم الذي دخلت فيه البلاد، موجهة أصبع الإتهام الى كل من دافع عن الانقلاب وأفشل الشرعية.

* دعوتها الحازمة إلى تجنب الطائفية وأي ممارسة تزعزع وحدة البلاد.

كما تؤكد حركة اللقاء على الجميع الوقوف الى لحظة عقل والعودة سريعا إلى الشرعية المختطفة وعودة الجيش سريعا إلى ثكناته وابعاده كلية عن المشهد السياسي.

وتدعو الحركة الشعب التونسي إلى صلاة الغائب يوم الجمعة ترحما على أرواح شهداء مصر الحبيبة.

عاشت مصر حرة أبية وحماها الله من كل سوء عاشت ثورات الربيع العربي وراياتها خفاقة والمجد للشهداء تونس 14 أوت 2014/ 7 شوال1434 عن المكتب السياسي د.خالد الطراولي


2013-08-15